20:30 | 06-10-2022
الأخبار العاجلة
  • للإتصال بقسم التحرير لجريدة الأفق نيوز: 00213659110277
  • فرصة تكوين: تفتح جريدة الأفق نيوز باب التكوين لخريجي المعاهد والجامعيين.

ردود فعل رسمية وشعبية تستنكر اغتيال المواطنين الجزائريين الثلاثة


عملية الاعتداء الوحشي والجبان الذي قامت به قوات الاحتلال المغربية ، و الذي راح ضحيته ثلاثة مواطنين جزائريين وهم في طريقهم على محور الخط التجاري الرابط بين الجزائر وموريتانيا ، لقت من لدن الجميع رسميا وشعبيا استنكارا وتنديدا بهذا الفعل الاجرامي  الشنيع الذي دبره نظام المخزن في الوقت الذي يحتفل فيه الشعب الجزائري بإحدى مناسباته الوطنية، الذكرى 68 لإعلان ثورة اول نوفمبر المجيدة .

بيان الرئاسة الجزائرية :  اعتبر هذا الاعتداء بإرهاب دولة ، وبانه اغتيال جبان بواسطة سلاح متطور ، مؤكدا بان  " اغتيالهم لن يمضي دون عقاب"

المجلس الشعبي الوطني : استنكر باشد عبارات الغضب ولإدانة ،  موضحا ان المغرب اراد بهذا الفعل الدنيء ان ينغص على الشعب الجزائري احتفاله بذكرى اندلاع ثورة اول نوفمبر، مؤكدا ان منفذي هذا العمل الاجرامي لن يفتلوا من العقاب وان دماء هؤلاء الشهداء الثلاثة لن تذهب هدرا .

مجلس الامة : وصفها  بعمليه اغتيال جبانة ، وبالجريمة التي تمت بسلاح دقيق اوتي  لهؤلاء الغدارين من حلفائهم ، وقد اختاروا غمرة نوفمبر العظيمة لممارسة جرائمهم الشنعاء  واعلن مجلس الامة انخراطه في أي مسعى بقيادة رئيس الجمهورية للذود عن حياض الوطن والقصاص من دولة الارهاب .

وتوالت ردود الفعل المنددة بهذه العملية الاجرامية من عديد الاحزاب والجمعيات والمنظمات والشخصيات الوطنية ، فالتجمع الوطني الديمقراطي وصف امينه العام الطيب زيتوني هذا العمل الجبان بانه كشف بشكل واضح ان النظام المغربي يتحرك بالوكالة  وانه لا يملك سلطة القرار ، اما جبهة المستقبل فقد عبر رئيس الحزب السيد عبد العزيز بلعيد عن استنكاره لجريمة الاحتلال المغربي النكراء في حق جزائريين عزل ، مؤكدا أن الشعب الجزائري شعب مقاوم لشتى أنواع الاحتلال، وشعب لا يُقبل الأيادي، والجزائريون رأسهم مرفوع على  الدوام .

الخلافة العامة للطريقة التجانية قالت في بيانها ، ان دماؤهم سالت في موعد مع التاريخ، تاريخ الثورة الجزائرية ونحسبهم مع الشهداء ، ولنا ثقة كبيرة في دولتنا وجشنا للتكفل واظهار الحق والانتصار له.

كل الهيئات و منظمات المجتمع المدني اجمعت ، ان هذا الفعل هو عمل اجرامي شنيع ضد مواطنين جزائريين عزل  ، لا يمكن السكوت عنه ،  ولابد من العقاب والقصاص ، وان الجميع منخرط مع الدولة قيادة وجيشا في الدفاع والذود عن الوطن .


م.ل

اقرا ايضا


وزير خارجية أوكرانيا في جولة إفريقية

2022-10-06 01:29:19

وفاة عون حماية مدنية في وهران

2022-10-05 09:05:10

ملعب الدويرة: توجيهات لاستكمال الأشغال

2022-09-28 14:15:44