20:30 | 26-09-2022
الأخبار العاجلة
  • وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية
  • مبعوث أوكرانيا للشرق الأوسط وإفريقيا، الدكتور مكسيم صبح في جوار مع جريدة "الأفق نيوز": بلدنا سينتصر
  • للإتصال بقسم التحرير لجريدة الأفق نيوز: 00213659110277
  • فرصة تكوين: تفتح جريدة الأفق نيوز باب التكوين لخريجي المعاهد والجامعيين.

ما سر صمود أوكرانيا في وجه روسيا؟


عندما بدأت روسيا عملياتها العسكرية في أوكرانيا، أواخر فبراير الماضي، رجحت بعض التقديرات الاستخباراتية في الغرب أن تسقط العاصمة كييف غضون أيام، لكن التوقعات الحالية ترجح أن تستمر المواجهات لعدة أسابيع، وعندئذ، قد تميل الكفة لصالح الجيش الروسي.

ووفق صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، فإن الأوكرانيين ركزوا على نقطة ضعف روسيا وهي "قطع إمدادات الوقود" التي أثبتت تأثيرًا كبيرًا في ساحة المعركة، لافتةً إلى أنه "مع توقف المركبات الروسية بسبب نقص الوقود، هاجمتها القوات الأوكرانية، تاركة إياها حطامًا مشتعلًا"، إضافة إلى تكتيكات "الدفاع في العمق"، مما يجعل من الصعب على القوات الروسية أن تناور بسهولة.

كما أشارت إلى قيام المتطوعين الأوكرانيين بنسف الجسور وتكديس الإطارات وإقامة الحواجز في الطرقات، إضافةً لقيام الحكومة بتسليح المواطنين بالبنادق وقنابل المولوتوف وأسلحة أخرى، وهو ما أسهم في الصمود.

وتعليقًا على ذلك، قالت المحللة الأميركية المختصة في الشؤون الأمنية، إيرينا تسوكرمان، إن "استهداف مركبات الإمداد بالوقود وتعطيل شبكات سلسلة التوريد الروسية ليس العامل الوحيد في الأداء السيء لروسيا في أوكرانيا".وأضافت تسوكرمان، في حديث مع "سكاي نيوز عربية"، أن "هناك العديد من العوامل الأخرى، من بينها الضعف المفاجئ

"سقوط كييف"

وحول مدى إمكانية سقوط كييف، قالت إن "الأمر لن يتم سريعًا، وهناك توقعات بأن تستغرق المواجهة ما لا يقل عن 4 أو 6 أسابيع، وخلال هذه الفترة يمكن أن تحدث أشياء كثيرة من شأنها أن تغير مسارات الحرب، مثل تأثير العقوبات والمساعدات الإضافية لأوكرانيا، وما إذا كانت روسيا تستطيع إعادة إمداد القوات والمعدات الإضافية، والظروف الجوية، وقدرة كل جانب على إعادة تجميع صفوفه في ضوء الظروف المتغيرة، ومدى وتأثير ونجاح الحرب المختلطة، سواء بدأت روسيا في ممارسة الضغط على دول الناتو أم لا، من خلال هجمات إلكترونية أكثر اتساعًا".

أوكرانيا ترفض ممرات روسيا الإنسانية.. وزيلينسكي يطلب مقاتلات

وأشارت إلى "تأثير الملاحة البحرية مع إغلاق تركيا مضيق البوسفور، وبالتالي خلق معضلة كبيرة للسفن الحربية الروسية، والتي ستزداد سوءًا بمرور الوقت، مما يجبر روسيا على مواجهة صعوبات متزامنة في سوريا، ومن المحتمل أن تكون كييف آخر منطقة يتم الاستيلاء عليها؛ نظرًا لوجود الحكومة هناك وجميع الدفاعات مستعدة للوقوف على الأرض؛ للتأكد من عدم سقوطها، ومع ذلك، وبسبب التفوق العسكري الروسي، ما زالت المخابرات الغربية تتوقع أن تسيطر روسيا على البلاد بالكامل في نهاية المطاف".



وكالات

اقرا ايضا


الفنانة القديرة فريدة صابونجي في ذمة الله

2022-09-17 13:21:44

سفير بولونيا بالجزائر في حوار للأفق نيوز: نصف مليار أورو حجم مبادلاتنا مع الجزائر

2022-09-16 22:54:21

حركة في سلك الولاة

2022-09-15 06:17:13