20:30 | 06-10-2022
الأخبار العاجلة
  • للإتصال بقسم التحرير لجريدة الأفق نيوز: 00213659110277
  • فرصة تكوين: تفتح جريدة الأفق نيوز باب التكوين لخريجي المعاهد والجامعيين.

دعم المقدرات القتالية والبشرية للجيش الصحراوي


دعم المقدرات القتالية و البشرية والمادية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي، تعد من أولويات الحكومة ، وفقا لمشروع برنامجها للعام الجاري 2022 حيث ستسهر الحكومة الصحراوية على تسخير الإمكانيات المتوفرة لتعزيز الجوانب المعنوية للمقاتلين والاهتمام بعائلاتهم. جاء هذا الاهتمام خلال استعراض مشروع برنامج الحكومة لسنة 2022 أمام المجلس الوطني في جلسة علنية، ترأسها عضو الأمانة الوطنية، رئيس المجلس الوطني حمة سلامة وبحضور أعضاء الهيئتين.

الوزير الأول بشرايا حمودي بيون أكد على أن برنامج الحكومة لهذه السنة ،"يأتي في ظل ظروف مفصلية من كفاح الشعب الصحراوي ،التي تتسم باحتدام الصراع مع المحتل المغربي وحلفائه على كافة الجبهات وفي مقدمتها الواجهة العسكرية وما يميزها من تصعيد بعد عودة الجبهة الشعبية للكفاح المسلح، على إثر نسف دولة الاحتلال السافر لوقف إطلاق النار بتاريخ 13 نوفمبر 2020. وأكد الوزير لاول على "العمل على شمولية التأطير على كافة المستويات وضمان استمرار البرامج الاجتماعية والخدماتية الموجهة للمواطن وتقوية الجبهة الخارجية، كإحدى واجهات الكفاح الأساسية في مواجهة مؤامرات العدو وحلفائه خارجيا". كما تضمن مشروع برنامج الحكومة الصحراوية "تقوية الفعل النضالي لانتفاضة الاستقلال على مختلف المستويات. وتجديد أساليب التحدي للاحتلال وتشجيع المبادرات الفردية والجماعية الخلاقة في هذا المجال ومواصلة العمل لتوسيع الرقعة الجغرافية لانتفاضة الاستقلال والاستمرار في دفع الجالية الصحراوية لتكون سندا: سياسيا ، معنويا وماديا لها".

وأضاف الوزير الأول الصحراوي أن هذه الأولويات ستنعكس على برنامج الحكومة لسنة 2022 إلى جانب مختلف آليات المتابعة والتنفيذ .

م.ل

اقرا ايضا


وزير خارجية أوكرانيا في جولة إفريقية

2022-10-06 01:29:19

وفاة عون حماية مدنية في وهران

2022-10-05 09:05:10

ملعب الدويرة: توجيهات لاستكمال الأشغال

2022-09-28 14:15:44