20:30 | 29-11-2022
الأخبار العاجلة
  • قضية مقتل جمال بن سماعين: محكمة الجنايات بالدار البيضاء تصدر أحكامها
  • محكمة الدار البيضاء: الإعدام ل 49 متهما في قضية مقتل وحرق جمال بن سماعين
  • محكمة الدار البيضاء: 10 سنوات حبس نافذة لـ 16 متهم في القضية
  • محكمة الدار البيضاء: 5 سنوات حبس نافذة لـ 6 متهمين في القضية
  • محكمة الدار البيضاء: 3 سنوات حبس نافذة لـ 4 متهمين في القضية
  • محكمة الدار البيضاء: عامين حبس نافذة لمتهمة واحدة في القضية
  • قضية جمال بن سماعين: البراءة ل 17 متهما
  • للإتصال بقسم التحرير لجريدة الأفق نيوز: 00213659110277
  • فرصة تكوين: تفتح جريدة الأفق نيوز باب التكوين لخريجي المعاهد والجامعيين.

الجزائر تضمن شتاءا دافئا لإسبانيا


افتك وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس بوينو خلال زيارته إلى الجزائر اليوم الخميس 30 سبتمبر موافقة الجزائر وتأكيد ضمانها بالغاز.

 وتأتي الزيارة قبل شهر واحد من انتهاء عقد خط أنابيب الغاز بين المغرب الذي يربط الجزائر بإسبانيا عبر المغرب والذي قررت السلطات الجزائرية عدم تجديده. في ظل الأزمة الديبلوماسية بين البلدين،

 خاصة وأن هذا الأنبوب يضمن مرور الغاز الجزائري إلى إسبانيا والبرتغال ، وتحول لمصدر قلق في الأسابيع الأخيرة. حيث استقبل وزير الطاقة محمد عرقاب في 26 أوت الماضي، السفير الإسباني الذي طمأنه على "التزام الجزائر التام بتغطية كافة إمدادات إسبانيا من الغاز الطبيعي عبر مدغاز". حيث تم تأكيد عدم تجديد العقد، الذي ينتهي في 31 أكتوبر المقبل، في 7 سبتمبر كانت الجزائر قد أخذت زمام المبادرة في تعزيز قدرات خط أنابيب الغاز الآخر، ميدغاز ، الذي يربط مباشرة بين الأراضي الجزائرية والإسبانية دون المرور عبر المغرب. وهو ما جعل إسبانيا "مطمئنة" بشأن استمرار إمداداتها من الغاز بعد الزيارة التي قام بها رئيس دبلوماسيتها للجزائر الخميس 30 سبتمبر. وأوضح خوسيه مانويل ألبارس بوينو ذلك في ختام اللقاء الذي جمعه مع رئيس الجمهورية، أن الجزائر شريك طاقة رئيسي لإسبانيا. كما أنها كانت دائمًا شريكًا موثوقًا به مع احترام التزاماته. وأضاف في تصريحه، "لقد نقلت رغبة إسبانيا في بدء العمل التحضيري للاجتماع القادم رفيع المستوى الذي سيعقد في إسبانيا والذي يجب أن يعمل على تحديد القطاعات المبتكرة لتوسيع وتعميق محتوى علاقتنا الثنائية. لقد نظرنا إلى القطاعات المبتكرة، مثل الطاقات المتجددة والزراعة وبناء السفن.

 وبخصوص علاقة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي ، أكد أن إسبانيا ستعمل من أجل أن يكون "مفيدا لجميع الأطراف".

الاشارة انطلق الأنبوب المار بالمغرب سنة 1996، بسعة 12 مليار متر مكعب سنويًا. وباستثناء 700 مليون متر مكعب اتخذتها المغرب كحق لمرور خط أنابيب الغاز على أراضيه، فإن الباقي يتجه إلى إسبانيا والبرتغال.

 ويأتي عدم تجديد العقد ضمن عدة إجراءات اتخذتها الجزائر ردا على سلسلة من "الأعمال العدائية" و "الاستفزازات" من قبل المغرب طوال الصيف، لكن الجزائر بادرت وقررت دفن خط أنابيب الغاز .

توفيق.ح

اقرا ايضا


الإعدام لقتلة جمال

2022-11-24 13:42:08

16 قتيلا في حادث مرور ببرج باجي مختار

2022-11-14 21:18:09

توقيف بث قناة الأجواء نهائيا

2022-11-14 21:10:12